الرئيسية التسجيل  

 
 
العودة   منتديات نبض القلوب > القـــســـم الادبي > ¸.-»© ¶الشــعر الفصيـح¶© «- > موسوعة الشعراء
 
 
إضافة رد
 
 
 
أدوات الموضوع
قديم 02-12-2011, 11:29 AM   #1
 
الصورة الرمزية صدى الاهات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 8,144
معدل تقييم المستوى: 13
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي سيرة حياة الشاعر الكبير الاخطل الصغير

هو غياث بن غوث بن طارقة بن عمرو بن سيحان بن الفدوكس بن عمرو بن مالك بن جشم بن بكر بن عمرو بن غنم بن تغلب بن وائل بن قاسط ، كنيته أبو مالك و لقبه الأخطل و هو اللقب الرئيسي و له ألقابٌ أخرى منها : دوبل ، و ذو العباية ، و ذو الصليب .

و قد تضاربت الآراء حول تسميته بالأخطل ، و لم تتفق حول سبب هذا اللقب و تاريخه و أصله .
فقال الجواليقي : " سمي الأخطل بذلك من قولك : خطل في كلامه يخطل خطللاً ، إذا كان مضطراب الكلام " . و قال الزبيدي : " رجلٌ أخطل اللسان : مضطربه و به لقب الشاعر " . و زعم ابن قتيبة " أن الأخطل مشتق من الخطل و هو استرخاء الأذن ، و منه قيل لكلاب الصيد " و قد عقب البطليوسي على ذلك بقوله : " لا أعلم أحداً ذكر أنَّ الأخطل كان طويل الذنين مسترخيهما فيقال إنه لقب بالأخطل لذلك " . أما الأصمعي فقال أن الباحثين قد توهموا حين ظنوا أن الاضطراب معناه الضعف و الاختلال .
و جاء في لسان العرب : " إنما سمي بذلك لطول لسانه ، و قيل : هو من الخطل في القول لكعب بن جعيل شاعر تغلب قبل الأخطل :


لعمرك ، إنني و إبني جعيلِ = و أمهما لأستارٌ لئيم "
و جاء في الأغاني أيضا عن ابن السكيت أن عتبة بن الوغل التغلبي حمل حمالة ، فأتى قومه يطلب عونهم ، فجعل الأخطل يتكلم و هو يومئذ غلام فقال عتبة من هذا الغلام الأخطل ؟ و في الأغاني أيضاً عن أبي عبيدة أن غياث بن غوث هجا رجلاً من قومه ، فقال له : يا غلامُ إنك لأخطلٌ ، فلقب به . و في الأغاني أيضاً أن أبا الشاعر هو الذي لقبه بذلك عندما طرد غنم كعب بن جعيل شاعر تغلب ، فغضب كعب و شتمه و استعان بقومٍ من تغلب فردها إلى الحظيرة ، فارتقب الأخطل غفلته و طردها ثانية ، فغضب كعب و قال : كفوا عني هذا الغلام و إلا هجوتكم . فقال الأخطل : إن هجوتنا هجوناك و كان يومها يقرزم ، فقال كعب صدراً :

شاهدَ هذا الوجهُ غبَّ الحمهْ
فأكمل الأخطل العجز قائلاً :
ثم إستحكم بينهما الهجاء فقال الأخطل :


و سميت كعباً بشرَّ العظامِ = و كانَ أبوك يسمى الجعلْ
ففزع كعب و قال : قد كنت أقول : لا يقهرني إلا رجلٌ له ذكرٌ و نبأ ، و لكن أبا الأخطل خشيَ عاقبة إبنه فضربه و قال له : أبقرزمتك تريد أن تقاوم إبن جعيل ؟ ! ثم جاء كعب بعدها مستنكراً صنيعَ الغلام فقال له أبوه : لا تحفل به فإنه غلام أخطل . فمن الثابت إذاً أن الرعونة و البذاءة و سلاطة اللسان كانت الدافع لتسمية الأخطل بهذا اللقب .
أما ألقابه الأخرى فإنها تعد ثانوية بالنسبة للقب الذي اشتهر به . فقد ذكر المؤرخون أن أمه لقبته في طفولته " بدوبل " . و الدوبل هو الخنزير أو الحمار القصير الذنب . و يظهر أن جريراً قد تلقف هذا اللقب فهجاه قائلاً :


بكى دوبلٌ ، لا يرقئ الله دمعه = ألا إنما يبكي من الذلَّ دوبلُ
و لقبه جريرٌ بذي العباية في قصيدة فيها حين أسر في يوم البشر و كانت عليه عباءة قذرة و في ذلك يقول جرير :


يا ذا العباية ، إنّ بشراً قد قضى = ألاّ تجوزَ حكومةُ النسوان
و لقب الشاعر أيضاً بذي الصليب و قد ورد في القاموس المحيط للفيروزابادي :
" ذو الصليب لقب الأخطل التغلبي " . و قال الأب لويس شيخو في كتابه شعراء النصرانية بعد الإسلام أن أمَّ الأخطل علقت على صدره صليباً ، لم ينزعه حتى كهولته ، حتى عند دخوله على الخلفاء ، فعرف لذلك " بذي الصليب "

إلا أن هذه الألقاب الأخيرة لم تجر على ألسنة الرواة و النقاد مجرى اللقب الأول و ظل لقب الأخطل طاغياً على اسمه على مدى العصور الأدبية وصولاً إلى عصرنا الحاضر حيث زيد عليه لفظة " الكبير " للتمييز بينه و بين الأخطل الصغير بشارة الخوري الذي لقب بالأخطل تيمناً به .

و كما اختلف المؤرخون حول سبب لقبه ، فقد أغفلوا تاريخ ولادته و لم يذكروا تاريخاً محدداً لها . إلا أننا نستعين برواية ابن سلام الجمحي في كتابه طبقات فحول الشعراء ، حيث يعطينا طرفاً يدلنا على تاريخ ولادة الأخطل على وجه التقريب فهو يقول : " كان الأخطل أسن أهل طبقته " " و من الثابت أن شعراء هذه الطبقة هم الفرزدق و جرير و االراعي و الأخطل أما الراعي فلا نعرف من تاريخ ميلاده شيئاً ، و أما جرير فقد ولد نحو سنة 28 و أما الفرزدق فقد قيل أن توفي بالبصرة سنة عشر و مائة بعد أن قارب المائة فهو إذاً ولد بين سنة عشرة و سنة خمس عشرة ، و بذلك يكون مولد الأخطل قبيل السنة العارشة من الهجرة ، و لا نبعد عن الحقيقة إذا زعمنا أنه في أواخر السنة الثامنة " .

ليس للأخطل أسرة ذات شأن و تاريخ يفاخر بهما ، فقد كان أبوه غوث بن طارقة رجلاً عادياً و إن ذكر الأب لويس شيخو في كتابه " شعراء النصرانية بعد الإسلام أنه كان من وجوه قومه . أما أمه فاسمها ليلى و هي من قبيلة أياد النصرانية . و كانت تحبه و تحنو عليه ، لكن والده اتخذ عليها ضرة مما يدل أنه كان ضعيفاً في دينه الذي يحرم عليه الزواج من امرأة ثانية على حياة امرأته ، و نستدل من شعر الأخطل أن زوجة أبيه كانت تضنُّ عليه بما تمنحه لأبنائها ، و قد روى أبو الفرج عن رجل من تغلب أن الأخطل لحظ شكوة لأمه لبن ، و جراباً فيه تمر و زينب ، و كان جائعاً و كان يضيق عليه ، فقال لها : يا أمه ، آل فلان يزورونك و يقضون حقك ، و أنتِ لا تأتيهم و عندهم عليل ، فلو أتيتهم لكان أجملُ و أولى بك ، قالت : جزيت خيراً يا بني ، لقد نبهت عليَّ مكرمة ، و قامت فلبست ثيابها و مضت إليهم ، فمضى الأخطل إلى الشكوة ففرغ ما فيها ، و إلى الجواب فأكل التمر و الزبيبَ كله . و جاءت فلحظت موضعها فرأته فارغاً ، فعلمت أنه قد دهاها . و عمدت إلى خشبةٍ لتضربه بها فهرب و قال :


ألمَّ على عنباتِ العجوزِ = و سكوتها ، من غياثٍ لمْ

فضلت تنادي ألا و يلهم = و تلعن ُ اللعينُ منها أممْ
و من أولاد الأخطل لا نعرف إلاّ مالكاً الذي كنيَّ بإسمه ، و قد أراده أن يكون صاحب ذوق و دراية و كرم . و كان سفيراً متجولا لأبيه يرسله في المعمات الأدبية و يعتمد على ذوقه الفني في هذا المجال . فقد روى أبو الفرج في أغانيه " أنه لما بلغ الأخطل تهاجي جرير و الفرزدق قال لابنه مالك : انحدر إلى العراق ، حتى حتى تسمع منهما و تأتيني بخبرهما ، فانحدر مالك حتى لقيهما و سمع منهما ، ثم أتى أباه ، فقال له : كيف وجدتهما ؟ قال : وجدت جريراً يغرف من بحر ، و وجدت الفرزدق ينحت من صخر ، فقال الأخطل : الذي ينحت من صخر أشعرهما و القول الأخير للأخطل يعطينا دليلا أنه كان متحمسا للفرزدق ، و يظهر ذلك واضحاً في تضاعيف القصائد حيث كان يفخر بالفرزدق و قومه دارم على جرير و رهطه يربوع .

أما عن زواجه فقد ذكر أنه تزوج أكثر من امرأة و لكن زوجته الأولى كانت أشهر نسائه ، فقد تحملت معه ضيق العيش في أوائل حياته ، و كانت الوحيدة التي استعبرت يوم وعد معاوية بن أبي سفيان الأنصار بقطع لسان الأخطل نظرا لهجائه فيهم :


ذهبتْ قريشٌ بالسماحةِ و الندى = و اللؤومُ تحت عمائمِ الأنصارِ
فعلع الأخطل لوعد معاوية و هلعت أم مالك أيضاً و في ذلك يقول الأخطل :


و إني غداة استعبرت أم مالكٍ = لراضٍ من السلطانِ أنْ يتهددا
و لكن تهتك الأخطل و فجوره أجج نار الخلاف بينهما فطلقها ، ثم تزوج كل منهما ، لكن أم مالك ظلت تكن له الشوق و كان ذلك لسان حاله أيضاًؤ :


كلانا على همَّ يبيتُ كأنما = بجنبيهِ ، من مسَّ الفراشِ ، قروحُ

على زوجها الماضي تنوحُ و إنني = على زوجتي الأخرى كذاك أنوحُ
أما راية الأخطل فقد سماه جريراً ، و لا نظنن أن جريراً هو الشاعر المعاصر للأخطل ، و هو يصفه أنه يتحدث إلى
الحسان المريبات . فكان إن وصف ملازمته أماكن الفواحش و السوء ، و إعجاب بنات الريبة به ، و مطاردته لهن ، و جزأته في طلب الغانيات و استغراقه في البغاء و الفساد ، حتى أصبح الناس يخافون على أعراضهم منه :


ألهى جريراً عن أبيهِ و أمهِ = مكانٌ ، لشبانِ الرجالِ ، أنيقُ
أما قبيلة الشاعر فهي تغلب ، و كانت من قبائل ربيعة ، و لها تاريخ مجيد في الجاهلية حتى قيل فيها " لو أبطأ الإسلام قليلاً لأكلت بنو تغلب الناس " أما ديانة تغلب في الجاهلية فقد كانت الوثنية ، ثم تسربت إليها النصرانية و بعد ظهور الدعوة الإسلامية ، و تنادت قبائل العرب لمبايعة الرسول صلى الله عليه و سلم ، قدم وفدٌ من تغلب إلى المدينة مبايعاً ، فأسلم بعضه على يد النبي و بقي بعضه الآخر على النصرانية و قد عرف من أبناء تغلب شعراء كثيرون نذكر منهم في عصري الجاهلية و صدر الإسلام : المهلهل ، و عمرو بن كلثوم ، و عباد و عبد الله إبنا عمر بن كلثوم و كعب بن جعيل و القطامي ابن أخت الأخطل ، و أبو حنش عصم بن النعمان و غيرهم .

و كانت تغلب على عداء دائم مع قيس خصوصا في أيام الأمويين ، و لا عجب في ذلك إذا عرفنا أن قيساً جاءت إلى الجزيرة موطأ تغلب نفسه فزاحمهم في عقر دارهم ، إضافة إلى بعض القبائل اليمانية التي كانت تناصر الأمويين . و هذا ما دفع معاوية بن أبي سفيان إلى استمالة اليمانيين إليه بعد كانوا يشايعون الإمام علي بن أبي طالب . أراد معاوية استمالة اليمانيين فتزوج من قبيلة كلب امرأة تدعى ميسون بنت بحدل و أنجبت لع يزيد ، ثم استنصرهم لقتال قتلة عثمان حسب زعمه لأن أمه كانت كلبية أيضاً ، و لما توفي معاوية أبت قبيلة قيس مبايعة ابنه يزيد من بعده و قال أهلها : " و الله لا نبايع ابن الكلبية " فوقعت الحرب بين أمية و قيس و كانت تغلب إلى جانب أمية ضد القيسيين و لما آلت الخلافة إلى مروان بن الحكم ، بايعت قبيلة قيس عبد الله بن الزبير . فخرجت إليهم أمية و حلفاؤها من أفناء اليمن و قاتلتهم بمرج راهط فأهلكتهم شر مهلكة ، و قتلت رئيسهم الضحاك بن قيس الفهري مع تسعة مع تسعة آلاف من القيسيين ، ثم وقعت في أيام عبد الملك بن مروان الحرب بين قيس و تغلب فاستعانت تغلب بأحلافها من الأمويين و اليمنيين و كانت موقعة كسرت فيها شوكة القيسيين بموت زعيمهم مصعب ابن الزبير .

كل ذلك و الأخطل يتحين فرصة النطق باسم القبيلة ، و كيف الوصل إلى ذلك و في الساحة شاعرٌ مجدٌّ له فضل على قبيلته بما قدم لها من مآثر خلدها في شهره ، و ظل الأخطل يتحين الفرصة حتى قدمها له شاعر القبيلة نفسه كعب بن جعيل ، و ذلك أن عبد الرحمن بن حسان بن ثابت كان قد شبب برملة بنت معاوية بن أبي سفيان ، فبلغ ذلك يزيدغاً أخاها فغضب و دخل على أبيه فقال : " يا أمير المؤمنين ، ألا ترى أن هذا العلج من أهل يثرب يتهكم بأعراضنا و يشبب بنسائنا ! " قال معاوية : " و من هو ؟ " قال : " عبد الرحمن بن حسان " و أنشده ما قال :


طال ليلي و بتُّ كالمحزونِ = و مللتُ الثواء في جيرون

فلذاك اغتربت في الشام حتى = ظنَّ أهلي مرجمات الظنونِ

هي زهراءُ ، مثل لؤلؤةِ الغواصِ = ميزتْ من جوهرِ مكنونِ

إذا ما نسبتها لم تجدها = في سناءِ من المكارمِ دون

تم خاصرتها إلى القبة الخضرا = ءِ تمشي في مرمرِ مسنونِ
فقال معاوية " يا يزيد ، ليست العقوبة من أحد أقبحُ منها من ذوي القدرة ، و لكن أمهل حتى يأتي وفد الأنصار ثم ذكرني " فلما قدموا ذكره به ، فلما دخلوا عليه قال : " يا عبد الرحمن ، ألم يبلغني أنك تشبب برملة بنت أمير المؤمنين ؟ " قال : " بلى " و لو علمت أن أحداً أشرف به شعري أشرف منها لذكرته " . قال : " و أين أنت عن أختها هند ؟ " قال : " و إن لها أختاً ! ؟ " قال : " نعم " و إنما أراد معاوية أن يشبب بهما معاً ليظهر كذبه .
فلم يرض يزيد من والده خصوصاً و أن عبد الرحمن بن حسان قد ذكرها صراحة في شعره :


رملُ هل تذكرين يومَ غزالٍ = إذ قطعنا مسيرنا بالتمني

إذ تقولين عمركَ اللهُ هل شي = ء ، و إن جلَّ ، سوف يسليك عني

أوَ أطعمتُ منكم يا ابن حسا = نَ ، كما قد أراكَ أطعمتَ مني
فأرسل يزيد بن معاوية بطلب كعب بن جعيل و طلبَ منه هجاء الأنصار فتخرج كعب من هذا الأمر ، لعلمه بأن هجاءه لهم سينال من المسلمين جميعاً فقال ليزيد : " و الله ما تلتقي شفتايَ بهجاء الأنصار " و قيل أنه ردّ قائلاً : " أرادي أنت إلى الكفر بعد الإسلام ؟ و لا أهجو قوماً نصروا رسول الله و آووه و كان كعب حديث الإسلام بعد نصرانيته الأولى ثم قال : " و لكني أراك على غلامٍ منا نصراني ، لا يبالي إن يهجوهم ، كأن لسانه لسان ثور قال : " من " قال : " الأخطل " .

هذه الفرصة النادرة التي قدمها له شاعر قبيلته و الناطق باسمها كعب بن جعيل جعلت الأخطل يمسك بزمام المبادرة ليس فقط ليصبح شاعر تغلب و إنما ليدخل بلاط الخلفاء الأمويين من الباب الواسع . فقرر أن يمضي بهذه المسألة حتى النهاية مهما كلفته من المصاعب ، و أياً كانت النتائج ، و لكنه آثر أن يحتفظ لنفسه بضمانةٍ من يزيد بن معاوية تجعله في مأمن إذا ما تعرض للأخطار ، فقال له : " أهجوهم على أن تمنعني " قال يزيد : " نعم " قال : " كيف أصنع بمكانهم " ؟ أخاف على نفسي و أفرق من المؤمنين فقال يزيد : " لا تخف شيئاً ، لك ذمة أمير المؤمنين و ذمتي " فأنشد قصيدته التي مطلعها :


ذهبتْ قريشٌ بالسماحةِ و الندى = و اللؤومُ تحتَ عمائمهمِ الأنصارِ

فدعوا المكارمَ لستمُ من أهلها = و خذوا مساحيكم بني النجارِ

إن الفوارس يعرفون ظهوركم = أولادَ كلَّ مسفحٍ أكارِ

و إذا نسبتَ إبنَ الفريعةِ خلتهُ = كالجحشِ بين حمارةٍ و حمارِ
فوصل الأمر إلى النعمان بين بشير الأنصاري ، و كان صاحب حظوة عند معاوية بن أبي سفيان ، لأنه كان و مسلمة بن مخلد مع الأمويين في سياستهم دون بقية الأنصار .
دخل النعمان على معاوية حاسر الرأس بعد أن ألقى عمامته و قال : يا معاوية أترى لؤماً ؟ قال : ما أرى إلاّ كرماً . فأنشده النعمان قصيدمنها :


معاويَ ، إلاّ تعطنا الحق تعترف = لحمى الأزدِ مشدوداً عليها العمائم

أيشتمنا عبدُ الأراقمِ ضلةً = و ما الذي تجدي عليك الأراقم ؟

فما ليَ ثأرٌ دونَ قطع لسانهِ = فدونكَ من يرضيهِ عنك الدراهم …

و إني لأغضي عن أمورٍ كثيرةٍ = سترقى بها يوماً إليكَ السلالمُ

فما أنتَ و الأمرُ الي لست أهلهُ = و لكنْ وليُّ الحقَّ و الأمرِ هاشمُ
و قيل إن معاوية قال و من بلغ ذاك منكم ؟ قال غلامٌ نصرانيٌ من بني تغلب بلغ منا أمر ما بلغ منا في جاهلية و لا إسلام . قال معاوية : " و ما حاجتك ؟ " قال النعمان : " لسانه " قال : لك ذلك ، و كتب فيه أن يؤتى به .
و بلغَ الأمر الأخطل فأسرع إلى يزيد و قال له : هذا الذي كنت أخاف . فطمأنه يزيد و قال : لا تخف شيئاً . ثم دخل على معاوية طالباً العفو له ، و طلب من النعمان البينة على ما يقول ، فلما عجز عن الإتيان بها ، خلى معاوية سبيله . و قيل إن يزيد أسرّ لأبيه أنه وهبه ذمته و ذمة أبيه إذا هجا الأنصار . و نظم الأخطل بعدها قصيدة يشكر فيها يزيد على موقفه منه و رعايته إياه ، داخلاً بذلك بلاط الأمويين ، مقرباً من يزيد الذي شفا نفسه من تشبيب ابن حسان لشقيقته :


و لولا يزيدُ ابن الملوك وسيبه = تجللتُ حدباراً ، من الشر أنكدا

أبا خالدٍ دافعت عني عظيمةً = و أدركت لحمي قبل أن يتبددا

و أطفأت عني نارَ نعمان بعد ما = أعدَّ لأمرٍ عاجزٍ و تجردا
و من هذه الحادثة استطاع الأخطل أن ينفذ من حدود القبيلة إلى مسرح السياسة و يصبح من نجوم ذلك العصر ، فقد دخل ديوان معاوية ثم مدح يزيد ابنه ثم خالد بن يزيد ثم عبد الله بن معاوية ، ثم انتقلت مدائحه إلى البيت المرواني و له قصائد في عبد الملك ابن مروان . و بشر بن مروان ، و الحجاج بن يوسف الثقفي ، و عكرمة الفياض . و خالد ابن أسيد و الوليد بن عبد الملك ، و غيرهم من سادات الأمويين و أشرافهم .
دامت حياة الأخطل نيفاً و سبعين سنة قضاها أبو مالك في تهتك و هجاء و فخر و مديح ، و مات في خلافة الوليد بن عبد الملك . و دليلنا على ذلك قول الوليد :
" ما أخرج لسان ابن النصرانية ما في صدره من الشعر حتى مات . و كانت وفاته عام 92 للهجرة


منتدى نبض القلوب،دردشة نبض القلوب،العاب،ترفيه،تحشيش،نكت،ستايلات،هاكات،رياضه،شعر

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات





sdvm pdhm hgahuv hg;fdv hgho'g hgwydv

__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 01:01 PM   #2
 
الصورة الرمزية صدى الاهات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 8,144
معدل تقييم المستوى: 13
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرة حياة الشاعر الكبير الاخطل الصغير

بلغوهــــا

بلغـوها إذا أتــيـتم حـمـاهـــا
أنني مت في الــغـرام فــداهــا
وأذكروني لهــا بــكل جـمـيــل
فعساها تـــبـــكي علي عساهـا
واصحبوهــا لتربـتي ، فعظـــامي
تشـتهي أن تدوســها قـدمــاهـا
لم يشقني يوم القيامــة لــــــولا
أملي أنني هــــنـــاك أراهــا
ولو أن النعيــم كـــــان جزائي
في جــهادي والــنـار كانت جزاها
لأتيت الإلـهَ زحفــاً ، وعفــرت
جـبـيـني كي أستـميـل الإلـــها
وملأت السماء شكوى غــــرامي
فشـغلـت الأبرار عـن تـقـــوها
ومشى الحب السماء شكوى غـرامي
فشغلت الابرار عـن تـقواهــــا
ومشى الحب في الملائـك حـــتى
خـاف جبريــل منهـم عقبــاهـا
قلت : يـــا رب أي ذنب جنتــه
أي ذنب ؟ لـقـد ظلمت صبـاهـــا
أنت ذويت في محاجرها السـحــر
ورصعْت بـالآلـئ فـــــاهــا
أنت عسلت ثغـرهــا ، فـقلـوب
الناس نحل أكمامهــا شفـتـــاهـا
أنت من لحظهـا شهرت حسامــاً
فـبـراءُ مـن الـــدماءِ يـــداها
رحمة ربي ،لسـت أسأل عــدلاً
رب خذني إن أخطـأت بــخـطـاها
دع سليـمي تكونُ حيث تــراني
أو فـدعني أكـون حـيــث أراهـا
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 01:17 PM   #3
 
الصورة الرمزية صدى الاهات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 8,144
معدل تقييم المستوى: 13
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرة حياة الشاعر الكبير الاخطل الصغير

أرق الحسن

يبكي ويضحك لاحزناً ولا فرحاكعاشقٍ خطَّ سطراً في الهوى ومحا من بسمة النجم همس في قصائدهومن مخالسة الظّبـي الذي سـنحا قلبٌ تمرس باللذات وهو فتىكبرعم لـمـسته الريح فانفـتحا ماللأقاحية السمراء قد صرفـتعـنّا هواها؟أرق الـحسن ما سمحا لو كنت تدرين ماألقاه من شجنلكنت أرفق مـن آسى ومن صفحا غداةَ لوَّحْتِ بالآمال باسمةًلان الذي ثار وانقاد الذي جمحا ما همني ولسانُ الحب يهتف بياذا تبسم وجه الدهر أو كلحا فالروضُ مهما زهتْ قفرٌ اذا حرمتمن جانحٍ رفَّ أو من صادحٍ صدحا
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 01:19 PM   #4
 
الصورة الرمزية صدى الاهات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 8,144
معدل تقييم المستوى: 13
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرة حياة الشاعر الكبير الاخطل الصغير

ياجهادا صفق المجد له

يا جهاداً صَفَّقَ المجد له:
لبس الغار عليه الأرجوانا
سائل العلياء عنا والزمانا
هل خفرنا ذمَّةً مُذْ عرفانا
المروءاتُ التي عاشت بنا
لم تزل تجري سعيراً في دِمانا
قل (لجونْ بولٍ)* إذا عاتبتَهُ
سوف تدعونا ولكن لا ترانا
قد شفينا غلّة في صدره
وعطشنا، فانظروا ماذا سقانا
يوم نادانا فلبّينا النِدا
وتركنا نُهيَةَ الدين ورانا
ضجَّت الصحراء تشكو عُرْيَها
فكسوناها زئيراً ودُخانا
مذ سقيناها العُلا من دمنا
أيقنت أن مَعَدّاً قد نمانا
* * *
ضحك المجدُ لنا لما رآنا
بدم الأبطال مصبوغاً لِوانا
عرسُ الأحرار أن تسقي العِدى
أكؤساً حُمراً وأنغاماً حزانى
نركب الموتِ إلى (العهد) الذي
نحرتْه دون ذنب حُلفانا
أمِنَ العدل لديهم أننا
نزورع النصر ويجنيه سِوانا
كلّما لَوَّحتَ بالذكرى لهم
أوسعوا القول طلاء ودِهانا
ذنبنا والدهر في صرعته
أنٍْ وفينا لأخي الوِد وخانا
* * *
يا جهاداً صفّق المجد له
ليس الغارُ عليه الأرجوانا
شرفٌ باهتْ فلسطينٌ به
وبناءٌ للمعالي لا يُدانى
إن جرحاً سال منْ جبهتها
لثمتهُ بخشوعٍ شفتانا
وأنيناً باحت النجوى به
عربياً رشفتهُ مقلتانا
* * *
يا فلسطين التي كدنا لما
كابدته من أسىً ننسى أسانا
نحن يا أختُ على العهد الذي
قد رضعناه من المهد كِلانا
يثربٌ والقدسُ منذُ احتلما
كعبتانا وهوى العرب هوانا
شرفٌ للمت أن نطعمه
أنفساً جبارة تأبى الهوانا
وردةٌ من دمنا في يده
لو أتى النار بها حالت جنانا
انشروا الهول وصُبّوا ناركمْ
كيفما شئتم فلن تلقوا جبانا
غذّتِ الأحداثُ منّا أنفُساً
لمْ يزدها العنفُ إلاّ عنفوانا
قَرَعَ (الدوتشي) لكم ظهر العصا
وتحدّاكم حساماً ولسانا
إنهُ كفوٌ لكمْ فانتقموا
ودعونا نسألُ الله الأمانا
* * *
قُمْ إلى الأبطال نلمسْ جرحهمْ
لمسة تسبحُ بالطيب يدانا
قم نجعْ يوماً من العمر لهمْ
هبْهُ صوم الفصح، هبهُ رمضانا
إنما الحقُّ الذي ماتوا له
حقنا، نمشي إليه أين كانا
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 01:22 PM   #5
 
الصورة الرمزية صدى الاهات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 8,144
معدل تقييم المستوى: 13
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرة حياة الشاعر الكبير الاخطل الصغير

ياعاقد الحاجبين

يـاعاقد الـحاجبين على الجبين اللجين إن كنت تقصد قتلي قـتلتني مـرتين مـاذا يـريبك منيومـاهممت بـشين أصُـفرةٌ في جبينيأم رعشة في اليدين تَـمر قـفز غزالٍبين الرصيف وبيني وما نصبت شباكيولا أذنت لـعيني تـبدو كأن لاترانيومـلء عينك عيني ومـثل فعلك فعليويلي من الأحمقين مولاي لم تبق منيحـياً سوى رمقين صبرت حتى برانيوجدي وقرب حيني ستحرم الشعر منيوليس هـذا بهين أخاف تدعو القوافيعليك في المشرقين
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 01:23 PM   #6
 
الصورة الرمزية صدى الاهات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 8,144
معدل تقييم المستوى: 13
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرة حياة الشاعر الكبير الاخطل الصغير

إني مت بعدك

عش أنت أني مت بعدكوأطل إلى ماشئت صدك كانت بقايا للغرامبمهجتي فختمت بعدك مـاكان ضرك لو عدلتأمـا رأت عيناك قدك وجـعلت من جفني متكأًومـن عـيني مـهدك ورفعت بي عرش الهوىورفعت فوق العرش بندك وأعـدت للشعراء سيدهمولـلـعـشاق عـبـدك أغـضاضه ياروض إنأنا شاقني فشممت وردك أنقى من الفجر الضحوكفـهل أعرت الفجر خدك وأرق مـن طبع النسيمفـهل خلعت عليه بردك وألـذ مـن كأس النديمفهل أبحت الكأس شهدك وحياة عينك وهي عنديمـثلما الأيـمان عندك مـاقلب أمك إن تفارقهاولــم تـبـلغ أشـدك فـهوت عليك بصدرهايـوم الـفراق لتستردك بـأشد مـن خفقان قلبييـوم قيل:خفرت عهدك
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 01:26 PM   #7
 
الصورة الرمزية صدى الاهات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 8,144
معدل تقييم المستوى: 13
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرة حياة الشاعر الكبير الاخطل الصغير

المسلول

حسناء ، أي فتى رأت تصد
قتلى الهوى فيها بلا عدد
بصرت به رث الثياب ، بلا
مأوى بلا أهل بلا بلد
فتخيرته ، وكان شافعه
لطف الغزال وقوة الأسد
***
ورأى الفتى الآمال باسمة
في وجهها ، لفؤاده الكمد
والمال ملء يديه ، ينفقه
متشفياً إنفاق ذي حرد
ظمآن والأهواء جارية
كالسلسبيل ، مسى يرد يرد
روض من اللذات ، طيبة
أثماره ، خلو من الرصد
نعم أفانين ، يكاد لها
يختال من غلواه في برد
ماضيه ، لو يدري بحاضره ،
رغم الأخوة مات من حسد
***
سكران ، والكاسات شاهدة ،
إن الكؤوس لها من العدد
سكران لا يصحو كسكرته
أمساً ، وسكرته غداة غد
سكران ، وهي تزقه قبلاً
ويزقها ، وإذا تزد يزد
سكران ، وهي تمص من دمه
وتريه قلب الأم للولد
سكران ، حتى رأسه أبداً
لا يستقر لكثرة الميد
(( قالت له : نم ، نم لفجر غد
ضع رأسك الواهي على كبدي
نم ، لا تسلط يا حبيب على
مخمور جسمك قلة الجلد
عيناك متعبتان من سهر
ويداك راجفتان من جهد
- لا ، لا أنام ولا أذوق كرى ،
إن النهار مضى ولم يعد
لا ، لا أنام و لا أذوق كرى ،
أنا لست من يحيا لفجر غد
سلمى ، أحس النار سائة
بدمي ، وتجري معه في جسدي
وأحس قلبي فاغراً فمه
للحب ، للذات ، للرغد
إن ضاع يومي ، ما أسفت على
خضر الربيع وزرقة الجلد
***
نم لا تكابر ، كاد رأسك أن
يهوي بكأسك ، غير أن يدي ..
- يهوي ! .. نعم يا فتنتي ومنى
نفسي ، وزهرة جنة الخلد
يهوي ! .. ولم لا ، والشباب ذوى
وعلى شبابي كان معتمدي
لم تبق لي مني ، سوى رمق
متراوح في أضلع همد ...
رباه مذ يومين كنت فتى
لي قوتي وشبيبتي وغدي
واليوم ، أسرع للبلى ، وأنا
لم أبلغ العشرين أو أكد
سلماي إنك أنت قاتلي !
فجميل جسمك مدفني الأبدي
وطويل شعرك صار لي كفناً
كفن الشباب ذوى وكان ندي
سلمى اطفئي الأنوار وافتتحي
هذي الكوى لنسائم جدد
ودعي شعاع الشمس يضحك لي
فشعاعها يرد على كبدي
ودعي أريج الزهر ينعشني
وهديل طر الأيكة الغرد
أنا ، إن قضيت هوى ، فلا طلعت
شمس الضحى بعدي على أحد ))
***
- أنا إن قتلتك كيف تحفظني
إن صح زعمك ، حقظ مقتصد
أو كنت مت لليلتي جهد
يا مهجتي خفف ولا تزد
- لا ، أنت محييتي ومنقذتي
من عيشي المتنكر النكد
أفأنت قاتلتي ؟ كذبت أنا ،
لولاك كنت أذل من وتد
لكنما العشاق ، عادتهم
ذكر المنايا ذكر مفتئد
يبكون من جزع للذتهم
أن لا تكون طويلة الأمد ..
قلبي لقلبك خافق أبداً
ويظل يخفق غير متئد
- إن كان ذاك ، فهذه شفتي
من يشتعل في الحب يبترد
***
وتصافحا فتعانقا فهما
روحان خافقتان في جسد
***
نهبا أويقات الصفاء ، وقد
عكفا عليهما عكف مجتهد
وترشفا كأس الغرام ، وما
تركا بها من نهلة لصدي
ومشى الهوى بهما كعادته ،
والبحر لا يخلو من الزبد ...
***
سنة مضت ، فإذا خرجت إلى
ذاك الطريق بظاهر البلد
ولفت وجهك يمنة ، فترى
وجهاً متى تذكره ترتعد :
هذا الفتى في الأمس ، صار إلى
رجل هزيل الجسم منجرد
متلجلج الألفاظ مضطرب
متواصل الأنفاس مطرد
متجعد الخدين من سرف
متكسر الجفنين من سهد
***
عيناه عالقتان في نفق
كسراج كوخ نصف متقد
أو كالحباحب ، باخ لامعه ،
يبدو من الوجنات في خدد
تهتز أنمله ، فتحسبها
ورق الخريف أصيب بالبرد
ويكاد يحمله ، لما تركت
منه الصبابة ، مخلب الصرد
***
يمشي بعلته على مهل
فكأنه يمشي على قصد
ويمج أحياناً دماً . فعلى
منديله قطع من الكبد
قطع تآبين مفجعة
مكتوبة بدم بغير يد
قطع تقول له : تموت غداً
وإذا ترق ، تقول : بعد غد ..
والموت أرحم زائر لفتى
متزمل بالداء مغتمد
قد كان منتحراً ، لو أن له
شبه القوى في جسمه الخصد
لكنه ، والداء ينهشه ،
كالشلو بين مخالب الأسد ..
جلد على الآلام ، ينجده
طلل الشباب ودارس الصيد ..
***
أين التي علقت به غصناً
حلو المجاني ناضر الملد
أين التي كانت تقول له :
ضع رأسك الواهي على كبدي ؟..
مات الفتى ، فأقيم في جدث
مستوحش الأرجاء منفرد
متجلل بالفقر ، مؤتزر
بالنبت من متيبس وندي
وتزوره حيناً ، فتؤنسه
بعض الطيور بصوتها الغرد ..
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 01:28 PM   #8
 
الصورة الرمزية صدى الاهات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 8,144
معدل تقييم المستوى: 13
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرة حياة الشاعر الكبير الاخطل الصغير

الصِّبَا وَالجَمَالُ مُلْـكُ يَدَيْـكِ
أيُّ تَاجٍ أعَـزُّ مِـنْ تَاجَيْـكِ
نَصَبَ الحُسْنُ عَرْشَهُ فَسَألنَا
مَنْ تُرَاهَا لَـهُ فَـدَلَّ عَلَيْـكِ
فَاسْكُبِي روحَكِ الحَنونَ عَلَيْهِ
كَانْسِكَابِ السَمَاءِ فِي عَيْنَيْكِ
كُلَّمَا نَافَسَ الصِّبَـا بِجَمَـالٍ
عَبْقَريِّ السَّنَا نَمَّـاهُ إلَيْـكِ
مَا تَغَنّى الهـزارُ إلاّ لِيُلْقِـي
زَفرَاتِ الغَرَامِ فِـي أُذُنَيْـكِ
سَكِرَ الرَّوضُ سَكْرَةً صَرَعَتْهُ
عِنْدَ مَجْرَى العَبِير مِنْ نَهْدَيْكِ
قَتَلَ الوَرْدُ نَفْسَهُ حَسَداً مِنْكِ
وَألْقَى دِمَـاهُ فِـي وَجْنَتَيْـكِ
وَالفَرَاشَاتُ مَلَّتِ الزَّهرُ لَمَّـا
حَدَّثَتْهَا الأنْسَامُ عَنْ شَفَتَيْـكِ
رَفَعُوا مِنْـكِ للجَمَـالِ إلَهـاً
وَانْحَنَوْا سُجَّداً عَلَى قَدَمَيْـكِ
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 01:31 PM   #9
 
الصورة الرمزية صدى الاهات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 8,144
معدل تقييم المستوى: 13
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرة حياة الشاعر الكبير الاخطل الصغير

عش أنت إني متُّ بعدكْ وأطِلْ إلى ماشئت صدّكْ

ما كان ضرّك لو عدَلتَ أما رأتْ عيناك قدّكْ.؟؟؟

وجـعلت من جفنيَّ متكأً ومـنعـينيَّ مـهدكْ

ورفعتَ بي عرشَ الهوى ورفعت فوق العرش بندكْ

وأعـدتْللشعراء سيّدهم ولـلـعـشاق عـبْـدك

أغضاضةٌ ياروضُ إنْ أنــا شاقني فشممتُ ورْدكْ

أنقى من الفجرِ الضحوكِ فهلْ أعرْتَ الفجرَ خدّكْ ؟

وأرقُّ مـنْ طبعِ النسيمِفهل خلعتَ عليه بُردكْ؟؟

وألـذُّ مـنْ كأسِ النّديم فهلْ أبحتَ الكأسَ شهدكْ ؟

وحياة عينك وهي عندي مـثلما الأيـمانُ عندكْ

مـاقلبُ أمّك إنْ تفارقهاولـمْ تـبـلُغْ أشُـدّكْ

فـهوتْ عليك بصدرها يـومَ الـفراق لتستردّكْ

بـأشدّمـن خفقان قلبي يـومَ قيلَ:خفرتْ عهدكْ
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 01:33 PM   #10
 
الصورة الرمزية صدى الاهات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 8,144
معدل تقييم المستوى: 13
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرة حياة الشاعر الكبير الاخطل الصغير

الهوى والشباب والأمل المنشو
د توحي فتبعـث الشعـر حيّـا
والهوى والشباب والأمل المنشو
د ضاعت جميعهـا مـن يديّـا
يشرب الكأس ذو الحجى ويبقّي
لغد في قـرارة الكـأس شيّـا
لم يكن لي غد فأفرغت كأسـي
ثـم حطمتهـا علـى شفتـيّـا
أيها الخافق المعـذب يـا قـلْ
بي نَزَحْت الدموع مـن مقلتيّـا
أفحتـمٌ علـيّ إرسـال دمعـي
كلمـا لاح بـارق فـي محيّـا
يا حبيبي لأجل عينيـك مـا أل
قـى ومـا أول الوشـاة عليّـا
أأنا العاشـق الوحيـد لتلقـي
تبعـات الهـوى علـى كتفيّـا
اسقني من لماك أشهى من الخم
رونـم ساعـة علـى راحتيّـا
أنا ماض غداً مع الفجر فاسكب
نغمـات الحنـان فـي أذُنـيّـا
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشاعر الكبير .. احمد مطر في سطور .... احمد العميري موسوعة الشعراء 40 01-07-2011 10:02 AM
قصيدة الشاعر الكبير جبار رشيد (خذني يمك) اهداء خاص لـ حبيبي بنوته عراقيه .¸¸۝❝الشعر الشعبي❝۝¸¸. 4 12-17-2010 08:38 PM
الفيل الصغير ورود فلسطين ۩۝۩منتدى قصص وروايات استراحة العشاق۩۝۩ 3 12-13-2010 08:30 PM
سعد الصغير: أخجل من الغناء وسأعتزل بسمة الفجر فن - فنانين - مشاهير - مسلسلات - تلفزيون - صور مشاهير 3 09-01-2010 05:08 AM
الفرق بين بكاء الصغير وبكاء الكبير .......!!! بن وايل .:: منتدى العام ::. 5 01-12-2007 01:29 PM

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:46 PM.

أقسام المنتدى

.:: الاقسام الدينية ::. | الدين الاسلامي | منتدى الدين المسيحي | °•l||l المنتديات العامه l||l•° | .:: منتدى العام ::. | - - منتدى الترحيب بالاعضاء الجدد | .:: منتدى المناقشات الجاده ::. | °•l||l المنتديات الاسريه l||l•° | كلام نواعم - حواء-الحياة الزوجيه | ازياء - موضة - فساتين -اناقه - جمال | طبخ - مطبخ - اكلات - حلويات - معجنات | °•l||l المنتديات الترفيهيه l||l•° | مسابقات × مسابقات - الالعاب والمسابقات | English Section - اللغة الانجليزية - تعليم اللغات | °•l||l المنتديات التكنلوجيه l||l•° | .:: منتدى الكمبيوتر والانترنت ::. | برامج - برامج حمايه - تحميل برامج - برنامج - برمجيات - soft | جوال - موبايل - مسجات الجوال - رسائل الجوال - mms & sms | .:: منتدى القران الكريم ::. | °•l||l المنتديات التصميميه l||l•° | تصاميم الاعضاء - تصميم × تصميم | فوتوشوب - تحميل فوتوشوب - اصدارات - دروس - ملحقات photoshop | فلاش - سويش - دروس - سويش ماكس | °•l||l المنتديات التطويريه l||l•° | تطوير و صيانة المنتديات vBulletin - شروحات - ستايلات - هاكات | تطوير المواقع - سكربتات - دروس - php - html | °•l||l المنتديات الاداريه l||l•° | .:: منتدى الشكاوي والاقتراحات ::. | .:: منتدى المواضيع المكرره والمحذوفه ::. | فوتوشوب - فرش - فلاتر - سكراب - خامات - فكتور - باترنز | .:: ۩۝۩ منتدى الخواطــــــر ۩۝۩ ::. | منتدى الاخبار_سياسة_حوادث_جرائم | .:: منتدى الألعاب الإلكترونية ::. | ديكور - اثاث منزلي - المنزل | طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم | °•l||l المنتديات الرياضيه l||l•° | .:: منتدى الرياضه والشباب ::. | .:: منتدى السيارات والدراجات الناريه ::. | فن - فنانين - مشاهير - مسلسلات - تلفزيون - صور مشاهير | .:: الباب السياسي ::. | .:: الخيمة الرمضانية ::. | :: يوميات الأعضاء :: | بلوتوث - مقاطع بلوتوث - فيديو الجوال -فديوهات | الطفل - الحمل - الولادة - العنايه بالطفل | عالم الشباب - ازياء الشباب - ادم - الرجل - شباب كول cool | توبيكات - ماسنجر - برامج ماسنجر - تحميل الماسنجر -topic | .:: منتدى البطاقات الفلاشيه ::. | برامج جوال - برامج نوكيا - برامج موبايل - برامج سوني اركسون | ضحك - فرفشة - فله - مرح | .:: منتدى الانمي والافلام الكرتونيه ::. | .:: منتدى الأقلام الفكرية ::. | سياحة - سفر - Travel | يوتوب - اليوتيوب -منتدى اليوتوب - مقاطع يوتوب | القـــســـم الادبي | ¸.-»© ¶الشــعر الفصيـح¶© «- | .¸¸۝❝الشعر الشعبي❝۝¸¸. | ۩۝۩منتدى قصص وروايات استراحة العشاق۩۝۩ | الشبكات السلكيه والاسلكيه | القسم الاداري | الصور والقصائد الصوتية والمرئية | منتدى علم النفس والاجتماع | كرسي الاعتراف | قسم طلبات الاشراف | :: المنتدى الفني :: | منتدى الأغاني العربية | منتدى الاغاني العراقية | منتدى كلمات الاغاني | منتدى الهكر والحمايه | قسم الواجهات والستايلات | قصص الانبياء | قسم المسلسلات.تركية . عربية .أجنبيه | منتدى المناسبات | منتدى الثقافه العامه | منتدى العشائر العراقيه والعربيه | منتدى اجمل الصور | الشخصيات العربيه والعالميه | البرامج المشروحه | القسم الفضائي | منتدى التاريخ | موسوعة الشعراء | قسم الدناكل المنوعة | قسم الشيرنج Sharing الفضائي | قسم مشاكل وحلول الرسيفرات بانواعها | قسم اجهزة الجيل الثاني المنوعه | قسم الكامات والكارتات بانواعها | اقلام الاعضاء | الركن الهادي | ديوان الشاعر ابو حنين العراقي | ديوان الشاعر احمد العميري | موسوعات الطرب والمطربين العرب | ديوان للشاعر بدران | منتدى غرائب وعجائب الصور | منتدى عالم الحيوانات والطيور والاسماك والنبات | قسم عالم الحيوان والطيور والاسماك | قسم النباتات والزهور | قسم الفديو واليوتيوب عن طرائف الحيوانات | قسم تجهيز العرائس |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكه نبض القلوب
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
This Site Uses The Product: 7elm V 2.6
  تك ديزاين